cover

مقال: أسئلة مناقشة الدكتوراه الأكثر أهمية. د. محمد الحربي - الريادة الأكاديمية

يبذل الطلبة جهوداً كبيرة لإنجاز أطروحة الدكتوراه، ابتداء من اختيار الموضوع، مروراً بإعداد الخطة والإطار النظري والدراسة الميدانية، وانتهاءً بالنتائج والتوصيات؛ لكنّ الهاجس الأهم لديهم يتركّز في يوم المناقشة وما يترتب عليه من تزاحم للأفكار والتوقعات والقلق، وكلّ ذلك يعدّ طبيعياً لكل من يسعى للكمال وإظهار ثمرة جهوده طوال سنوات دراسته بأفضل وأجود صورة شكلاً ومضموناً .

وفي هذا السياق يقدّم موقع medium.com/advice-and-help قائمة بأكثر (10) أسئلة أهمية يتوقع أن تدور حولها مناقشة أطروحة الدكتوراه ، والتي يمكن إيجازها فيما يلي:

1. القيمة المضافة والأصالة : ما الذي أضافته أطروحتك لأدبيات الدراسة، وما الأجزاء التي ترى أنها أكثر أصالة وتشكّل قيمة مضافة للبحث العلمي؟

2. الابتكار : هل تعتقد أن موضوع دراستك جديد لم يسبقك أحد إليه ، وهل تعتقد أنه يمكن الاستفادة منه لتطوير مجال عملك بأساليب حديثة ومبتكرة؟

3. موضوع الدراسة : على أي أساس تمّ اختيار الموضوع ، وما الصعوبات التي واجهتها عند اختياره ، وهل تأثرت نتائج دراستك بهذه الصعوبات.

4. مجال الدراسة : هل تعتقد بأن مجال دراستك ملائم لمجال عملك وتخصصك، وهل تفكّر بتغيير مجال الدراسة لو أتيحت لك الفرصة للبدء بها مجدداً ؟

5. منهج الدراسة: ما منهج البحث ، والأساليب الاحصائية المستخدمة في الدراسة ، وهل تعتقد أنها مثالية ومناسبة، أم أن هناك مناهج وأساليب أكثر ملاءمة للدراسة؟

6. بيانات الدراسة ومعلوماتها: ما مصادر بيانات ومعلومات الدراسة، وهل هي قوية وموثوقة ومرتبطة بالإطار النظري، ويمكن الاعتماد عليها عند استخراج النتائج؟

7. الدراسات السابقة: هل تعتقد بأنّ دراستك الحالية ذات ارتباط مع الدراسات السابقة ومكملة لها، أم أن لها مساراً مختلفاً تماماً وتتميّز عنها؟

8. نتائج الدراسة : هل تتفق نتائج دراستك مع النتائج التي توصل إليها باحثون آخرون في نفس التخصص ، أم تختلف معها، وكيف يمكنك تفسير هذا الاختلاف؟

9. ماذا بعد ؟ ما الفوائد التي تتوقعها من نتائج دراستك وتوصياتها ، وهل تعتقد أنه يمكن الاستفادة منها لتطوير مجال عملك؟

10. الدراسات المستقبلية : ما المشاريع البحثية المستقبلية التي تقترح بحثها ، أو لديك الرغبة بالمشاركة في بحثها؟

* كلمة أخيرة:

أن تكون نفسك هو أعظم تحدي في الحياة، في الوقت الذي يحاول العالم جاهداً أن تكون نسخة من أشخاص آخرين.(منقول) .

د. محمد بن محمد الحربي

أستاذ الإدارة والتخطيط التربوي المشارك

جامعة الملك سعود

المصدر: نقلا عن صحيفة عين اليوم

 

 

عن الكاتب

%d مدونون معجبون بهذه: